الأربعاء، 18 مايو، 2011

أحبك ياقلبي.......






الآلام تضرب نفوسنا كثيراً ونراقبها في صمت ندعوا الله أن تعبر وتتركنا لا تتركنا ولا تكتفي بالدموع ولكنها تترك قلوبنا تنزف دماً حين تصيبه بسهامها الطائشة، ورغم أن الإنسان ينسى كل شئ وقيل أن اسم الإنسان جاء من كلمة النسيان إلا أن تلك الكلمة رفضت أن تطرق أبوابنا لعلها تحترم رغباتنا في أننا نريد أن نحيا بذكراهم أن نرى خطواتهم أمامنا أن نسمع تسبيحاتهم في ختام الصلوات والبسمات التي كانت تضئ دنيانا دائماً ...
لعلها أرادت لنا أن نتذكر العطلات التي كان يوقظنا فيها في التاسعة بالمزاح تارة وبحجج الجوع تارة أخرى رغم أنه هو من كان يعد لنا طعامه المفضل ذلك الفول الساخن الملئ بالنكهة الحارة التي كان يحبها..
لعل الألم أراد لنا أن نتذكر انتظارنا في كل يوم عودته من تلك البلدة البعيدة التي أحبها ..وتهافتنا على الهاتف قبل عودته في انتظار أن ينطق اسمائنا وينادينا ليسمع أصواتنا التي يحبها وتحبه أم انه أراد لنا أن نتذكر إيقاظه لنا فجراً للصلاة وإلحاحه علينا لكي نصلي خلفه وتلك الكلمات التي لفت نظري إليها ذات يوماً وأنا بجواره أداعب يديه الكبيرتين... تلك الكلمات التي كتبت على جدران مدينتنا الصغيرة "أمة لا تصلي الفجر لا تستحق النصر".
هو الألم الذي يرفض أن يفارق قلوبنا ..كي لا يمحي تك الذكرى التي كانت يوماً بيننا في الدنيا..التي كنا نعيش معها في جنة على الأرض إلا أن حرمنا من كحل الصباح وحرمنا منها...وسبقتنا إلى هناك... إلى الجنان
لعله الألم الذي جعلني أحلم بكلماته لتكون الحل السحري لتلك المشكلات التي تاهت عني سبل التعامل معها... اوهو نفسه الذي جعلني أحلم بأنه أزال عن ظهري تلك الأحمال التي ذقتها منذ رحيله...
الألم الذي لم يرحل عن قلبي إلا لسويعات قليلة ليعود سريعاً ليخبرني بذنبي أنني لم أخبره...لم أقبل يديه صباحاً ومساءاً...
لم أخبره بالأربعة أحرف التي نقشت في قلبي منذ ولدت....
أبي العزيز.... أحبك حقاً ... لم ينطق لساني بتلك الكلمة في حياتك .. ربما لأنني كنت أرى القوة في نفسي وظننت أن الضعف في قولها.... أبي العزيز ...أحبك كما لم أحب أي بشر على الأرض وإن عاد الزمان للخلف ولن يعود ... سأتوقف فقط لأقول لك......أحبك ياقلبي .....




هناك تعليق واحد:

  1. لو لم يكن هناك ألم لما عرفنا طعم الفرح

    حفظك الله لوالدك وحفظه لك اللهم آمين

    ردحذف

قال تعالى (( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))

لنحيا بالقرآن..

TvQuran