السبت، 27 نوفمبر، 2010

الأحتلال...
















نهب سرقات قتل اعتداء على الأعراض.. ...حكم جبراً وغصباً...بيع أراضي..التفريط في المصالح..استيطان... انتهاك حقوق....


هذا مافكرت فيه عندما بدأت في كتابة موضوعي هذا،وتسائلت بيني وبين نفسي أليس هذا مايفعله الاحتلال دائماً...

في فلسطين... الأراضي تنهب كل يوم... المنازل تهدم... كل يوم شهيد أو أكثر..

العراق نفس الشئ...

أفغانستان نفس الشئ...

من يصبح أغنى...؟

المحتل أم أصحاب الأرض الحقيقيين

من يلاقي صعوبات شديدة في الحصول على لقمة عيشه...؟

المحتل أم أصحاب الأرض الحقيقيين...

مصالح من يتم الدفاع عنها....؟

المحتل أم أصحاب الأرض الحقيقيين

من يضحي لأجل الأرض...؟

أصحابها أم المحتل...

حقائق...

الاحتلال...

يقوم بمحاربة المصلحين...

بنشر الفساد أينما ذهب ،وحل...

يملأ الدنيا خوف،ورعب...

هذا كله وأكثر جال بخاطري،وأنا أرى أحد ضباط الشرطة يمر بجواري...

الاحتلال...كلمة مساوية لانعدام الأمان...

مساوية للفساد..

مساوية لبيع أراضي الدولة...

مساوية لتدمير كل صناعات الدولة،وبيع غازها للعدو...

الاحتلال في مصر كما هو في الكثير من الدول الأخرى...

ولكن الاحتلال هنا شكل آخر...

الاحتلال هنا لا يُقاتل بقوة السلاح،لأن المحتلين أهلنا....


الاحتلال هنا يريدنا قوم نائمون...

لا نسمع،ولا ننطق،ولا نتكلم...

يريدنا ..أن نحيا كما تحيا الحمير،والثيران...

نعمل طوال اليوم،مقابل بعض البرسيم،أو حتى من دونه،وإن نطقنا،فلنا الضرب بالعصى،وبالرصاص الحي أيضاً....

الاحتلال هنا مثل اللص....

لا يسرق المنزل إلا وأصحابه في الخارج،أو يستغفلهم،ويسرق دون أن ينتبهوا لما يفعل...

الاحتلال هنا يريد منا أن نكون قوماً سلبيين...

أصواتنا في متناول يديه.... يتحكم فيها كيف يشاء...

الاحتلال لا ينتهي في يوم وليله...

وكل احتلال يُحارب بطريقة ما...

هنا طريقتنا سلميه... طريقتنا أننا نطالب بحقنا رغم الدخان،والنار بدون خوف...

طريقتنا أننا نعرف حقوقنا ...نطالب بها... نسعى للحصول عليها...

اللص يخشى من صاحب المنزل،ولو تجرأ مرة،وأخرى،حتماً سيفكر ألف مرة،قبل أن يكرر سرقته،إذا وجد من يقف أمامه...

يوم الاحد 28\11\2010 فرصتنا لنصرخ أمام اللص... أمام كل محتل،يحتل حقي في الحياة الكريمه،أنني أريد حقي...
أنني لاأخشاك...
أنني أراك جيداً،وأنني حتماً مهما طالت أيام ظلمك،لن أتركك تنهب حقي في الحياه الكريمة...أنني لن أشاهدك تسرقني،بل سأسعى بكل قوتي لمنعك من تزييف إرادتي...

سأفضحك في كل مكان...

لن نخشى السجن،فنحن نحيا في سجن كبير،يحرسه جنود هذا الاحتلال...

لن نخشى الموت،فنحن نموت كل يوم من الفقر،من الظلم،من الطعام المسمم،من أمراض الكبد التي ملأت بطوننا،من الهواء المسمم الذي نعيش فيه...
نموت كل يوم من الظلم،واسألوا أحمد شعبان...خالد سعيد...."

نسجن كل يوم ظلماً،واسألوا خيرت الشاطر..

تنهب أراضينا وتباع بأثمان أرخص،من ثمن الطماطم،واسألوا "أراضي مشروع مدينتي"...

نموت من الأطعمة المسرطنه،واسألوا ضحايا يوسف والي....

تكسر أقلامنا،ونفقد وظائفنا،واسألوا صحفيي جريدة الشعب،آفاق عربية،والدستور....


الاحتلال هنا يُقاتل،ولكن بالإيجابية،بالقلم،بالصورة التي تفضحه،بإصراري على المطالبة بحقي...بدعمي للمصلحين أمام جنود هذا الاحتلال

يوم 28\11\2010 سأخرج للمطالبه بحقي...بحريتي ..بكرامتي... سأختار المصلحين.. من يحاربون لأجل فضح الفساد..لن أترك

صوتي ليصبح في متناول يد من يسرقني كل يوم...

من يقتل أخوتي...

من باع أرضي،بأبخس الأثمان...

يوم 28\11\2010

سأخرج في سبيل تحرير وطني من الظلم الذي يملأه...

لن أيأس لكنني أسعى...

لن أشاهد اللص يسرقني...

سأتحرك،وأقدم كل ما استطيع تقديمه...

من فضلكم شاركوني،وابحثوا من حولكم...ستجدون المصلحين..

لا تتركوا أصواتكم للظالمين...

يوم 28\11\2010

فرصتكم للمشاركة في تنظيف مصر من المفسدين...

لكي تصبح مصر أرض الأمان لك،ولأطفالك..لأهلك،وإخوانك...

لا تصبح من الصامتين...

يوم 28\11\2010...

سأختار المصلحين،ولن أترك صوتي للمفسدين...

هناك 3 تعليقات:

  1. في انتظار البوست القادم لاقرأ ما رايتي وسمعتي

    ردحذف
  2. أدانت الصحافة التركية اليوم التجاوزات التي شهدتها عملية التصويت في انتخابات مجلس الشعب المصري، والاعتقالات التي تعرض لها أنصار مرشحي الإخوان المسلمين أثناء عملية الاقتراع، وتزوير الأصوات بشكل فاضح، وأعربت من جانبها متهكمة أن المصريين يقفون على صناديق اقتراع نتائجها مجهزة من قبل.
    كوووووووووووووووووووووووووووووووووووووسه

    ردحذف
  3. مدونة نيوز فلسطين تطلق الحملة الالكترونية للاحياء الذكرى الثانية للعدوان على غزة
    على المدونات والمواقع والمنتديات الراغبة بالانضمام للحملة ارسل رسالة الى بريدنا
    تضمن اسم الموقع او المدونة او المنتدى المشارك مع الرابط ليتم تزودكم لاحقا فى بانرات الحملة على بريدكم وذلك لاجل وضع البانر طول فترة الحملة
    التى تبداً من 1/12/2010 وحتى 23/1/2011 وهو اخر ايام العدوان على غزة
    للتاكد المشاركة بالحملة نترقب رسائلكم او ابلغكم المباشر لنا من خلال بردينا الالكتروني
    news.palestine@hotmail.com
    مع تحيات
    الحملة الالكترونية للاحياء الذكرى الثانية للعدوان على غزة
    http://www.facebook.com/pages/alhmlt-alalktrwnyt-llahya-aldhkry-althanyt-lldwan-ly-ghzt-mdwnt-nywz-flstyn/164430440259303

    http://newspalestina.blogspot.com/2010/12/blog-post.html

    ردحذف

قال تعالى (( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))

لنحيا بالقرآن..

TvQuran