السبت، 20 نوفمبر، 2010

غارقون في الدخان...














خرجت من المنزل،وأنا أتذكر كلماته صوتك أمانة فلاتضيعها..خرجت وقد قررت أن أؤدي امانتي...أقصد أن أخرج صوتي من طي الكتمان،ورغم أن الشمس في كبد السماء،ولكن مع ذلك لا أرى نورها الذي أعتاد أن يملأ الدنيا كل صباح وظهيرة،فاليوم على غير العادة امتلأت الدنيا بالدخان بشكل غريب لا مثيل له

كنت أحاول أن أرى ماحولي ولكن لم استطع رؤية أي شئ حتي يدي لم أتمكن من رؤيتهما ومع ذلك واصلت السير باتجاه محطة الحافلات ،لأذهب إلى حيث يجب أن أخرج صوتي،كنت أمشي باسطاً يدي إلى الأمام كي لا أصطدم بالأشياء من حولي لشدة الدخان الذي يحيط بي،وبالفعل وبعد جهد شديد،وصلت إلى محطة الحافلات منتظراً الحافلة التي ستقلني إلى هناك،إلى حيث يجب أن أؤدي أمانتي،رأيت على مقربة مني ظل لرجل لا يكاد يظهر من بين الدخان،سألته ماسر هذا الدخان الذي يملأ الدنيا،أجابني : ألا تعرف..

الحرائق تملأ كل مكان...!

سألته ماسببها ..لم يعر سؤالي أنتباهاً،ولكنه طمأنني أنها حرائق ليست دائمة فهي تستمر ليوم واحد فقط.

لم أفهم مايقصده،ولكنني لم أتكلم معه مرة أخرى فقد جاءت الحافلة،هذا ماعلمته من صوتها وظلها الذي وقف أمامي،حاولت البحث عن الباب حتى وجدته،وبالفعل صعدت إلى الحافلة، وكان الهدوء يعم أرجائها،وقد كنت أعتقد أنني سأجدها مزدحمة فالجميع لديهم أصوات يجب أن تخرج ليزول الدخان،ولكن لم أر أحداً فيها...ربما بسبب الدخان نفسه لا أعلم...

سألني سائق الحافلة :إلى أين في هذا اليوم...؟

أجبته: إلى اللجنة لأن صوتي أمانة.

أجابني ...تذهب للحرائق بنفسك...!

أنت حر،ولكن ستنزل قبلها،وتواصل السير على قدميك..

لم أعترض ولم أنطق وافقته صامتاً فأنا أحمل أمانة كبيرة يجب أن أوصلها دون صدامات...

بعد فترة ليست بالكبيرة طلب مني السائق النزول من الحافلة لأننا أقتربنا ولن يستطيع

الوقوف هناك،وافقته صامتاً، ونزلت مسرعاً،وسرت على قدمي باسطاً يديَ مثل المرة

السابقة لأتحسس الأشياء من أمامي فلا أصطدم بها،وكنت كلما أزددت اقتراباً أزداد

الدخان،ولكن هذه المرة صاحب الدخان ضوضاء وضجيج،وأنواراً حمراء تأتي من

بعيد،ومع ذلك واصلت سيري،فقد كانت هذه الأمانة تثقل كاهلي،مازالت كلماته ترن في أذني...

قال لي: هم لايريدونك أن تلقيها،يعلمون أنها لو وصلت ستدينهم ،وتفضحهم،أغمض عينيك

ولا تنظر للعوائق التي وضعوها لك،وستنجح،وقررت أن هذا ما سأفعله...

أغمضت عيني عن كل الدخان والنيران والأسوار وواصلت سيري،كنت أصطدم بالكثير من

الأشخاص،ولكن لم أنطق ،ووجدتهم مثلي لا ينطقون،شعرت أنني لست وحدي بل هناك

الكثيرون حولي يسعون للتخلص من هذا الحمل الثقيل أيضاً...

سمعت أصوات صراخ،شممت رائحة حريق،ولكن لم أفتح عيني،يجب أن تصل الأمانة التي

أحملها واصلت السير...تسربت بعض الكلمات لأذني

"النار أمامك ياأحمق إحذر...إحترس...عد ...لن تغير شئاً..إحملها فنحن نحملها،ولا نشعر بثقلها"

وكلمات كثيرة من هذا القبيل،ولكن مع هذا واصلت سيري دون أن أعيرهم انتباهي،أصبحت

يدي هي بصري،فقد أغمضت عيناي،أشعر بألم شديد فيهما كأنها بين نيران مشتعله ،ولكن

مع ذلك لامجال أمامي للتراجع،واصلت السير،وصل الألم إلى ذراعي كله...واصلت سيري

متحملاً الألم،بدأ الألم في الخفوت،لم يصب باقي جسدي أي ألم،مجرد آلام عابرة في يدي

التي كانت تحركني،هاهي يدي تلمس الباب تدفع من حولها لتدخل،وبالفعل فتحته ،ودخلت،أوشكت على التخلص من الأمانة الثقيلة التي أحملها،سمعت صوتاً يقول لي: أفتح

عينيك الآن وضع الأمانة التي تحملها هنا،فتحت عينيَ،وأخذت منه الورقة التي ناولني

أياها،ووضعت الأمانة في الصندوق،وأخرجت صوتيالمكتوم رغم القيود والأسوار،أخترت

مرشحي الذي سيحملها بدلاً مني عندما خرجت من باب اللجنة،وجدت أن كل ذلك الدخان

الذي كنت أراه قد انقشع، وهاهي الشمس تحييني في كبد السماء،ومع ذلك رأيت منظراً

غريباً،رأيت الكثيرين وقد مدوا أيديهم أمامهم. ،وأغمضواأعينهم،يحاولون الدخول إلى اللجنة

لإلقاءالثقل عن كاهلهم،ورأيت آخرون يتخبطون في كل ما يحيط بهم،كأنهم غارقون في

الدخان لايرى بعضهم بعضاً ،فحمدت الله وانطلقت....

هناك 3 تعليقات:

  1. المهم بقى بعد الأنانه ما وصلتك حيتعمل فيها إيه؟

    ردحذف
  2. السلام عليكم
    28\11يوم متوقع فيه كل شئ
    جزاكِ الله خيرا

    ردحذف
  3. السلام عليكم ورحمة الله...
    أختي كلمات من نور.... بعد توصيل الأمانة سأكون أديت ما استطيع تأديته،والباقي ننتظره من الله تعالى،فنحن علينا السعي فقط،أما النتائج الله عز وجل هو الذي يدبرها،ولكن لنتذكر دائماً قول الله تعالى "إن تنصروا الله ينصركم ،ويثبت اقدامكم.." ،جزاك الله خيراً على مرورك ودمت في طاعة الله

    المجاهد الصغير نعم كل شئ متوقع،ولكن الله عزوجل سيجعل كيد الظالمين في نحرهم..

    ردحذف

قال تعالى (( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))

لنحيا بالقرآن..

TvQuran