الأحد، 31 يناير، 2010

النصر لنا...!














أسمع الصافرات..والأغاني..والنصر لنا والنصر لمصر..وأخذنا بثارنا ..وكلمات من هذا القبيل..دار في ذهني الكثير من الأسئلة ترى هل تحقق الحلم..؟ هل تحقق ما أحلم به؟ هل أخيراً حل النصر وخرج منا القائد الذي طال أنتظاره.....؟
نزلت لأتأكد..وجدت الكثيرين في الشوارع يحتفلون،والزغاريد قد علت في كل مكانالأحتفالات،والأعلام في كل مكان...والنصر لمصر مكتوبة في كل مكان... وسيارات تطلق أبواقها فرحاً، يبدوا ان ما أأمل فيه قد تحقق فالجميع يهتف لذلك النصر الذي تحقق،وهاهي الأغاني الحماسية في كل مكان..وهاهم الناس جماعات يحتفلون ،وأصوات الألعاب النارية،وأبواق السيارات...سارعت وسألت بعض المحتفلين ما الأمر؟ أجابني أحد الأصوات ألم يصلك الخبر..أنتصرنا وأخذنا بثأرنا.. واستعدنا كرامتنا المسلوبة ..كدت أسقط مغشياً علي من الفرحة..أخيراً أخيراً تحقق النصر الذي أحلم به...أخيراً رأيت يوماً مشرقاً على وطننا ..على أمتنا..وقررت أن أسير مع الركب المحتفل ..وأخذتني الفرحة معهم وكادت أن تفلت مني زغرودة تعبر عما في نفسي من فرح....وبدأت في ترديد الهتافات مع تلك الجموع المحتفلة.. وقفت لأسمع تلك الهتافات ..لأردد معهم فسمعت كلمات عجيبة سمعت الجموع المحتفلة تقول النصر لمصر النصرلنا ...
مصراوي وجي الليلة علشان أقول .. علشانك يا مصر عمري يهون .. منتخب الساجدين .. عالفوز دايما ناويين..قلبى بيرقصلك من بدرى
ارقص متعنا اوى يا حضرى
اطلع ع العارضه اوام وارقص

وغيرها من الهتافات..توقفت لأتأكد من تلك الهتافات ..وتأكدت..وعندها سألت مرة أخرى أي نصر هذا الذي نحتفل به..أليس النصر بتحرير أقصانا..أليس أحتفال بفك الحصار عن غزة..بمنع بناء جدار العار..؟
وجائتني الإجابة النصر هنا نصرنا ..وإنجازنا..والأحتفال هنا أحتفال بالفوز في مباراة كرة قدم...والفوز بكأس الأمم ..
توقفت عن الأحتفال وتركت الجموع تسبقني ووقفت أنظر إليهم بحزن وحسرة ..وعدت أدراجي تسبقني بعض الدموع على حال أمتنا التي نسيت أن النصر ليس النصر في لعبة..والفوز ليس بركل قطعة من الجلد...!

ملاحظة..
كي لا يفهم موقفي فهماً خاطئاً لست حزينة لفوزنا ولكني حزينة أن أصبح النصر لدى الكثير منا عبارة عن النصر في مباراة كرة قدم..فليس هذا النصر أبداً...

هناك 9 تعليقات:

  1. مع الأسف الشديد الموضوع داه بيسموه علماء النفس اسقاط يعني الشعوب كلها بتسقط كل أحزانها ومخاوفها وضعفها في الكورة بدل ما تصرخ وتقول : فين الإسلام الصح وفين التدين وفين الطب وفين وفين بتصرخ وتقول جووون ..وداه أيضا لا ينفي فرحتي بالفوز...تحياتي

    ردحذف
  2. هو يمكن الناس فرحانه لأنها ده الحاجه الوحيده الى بتفرحهم
    مشاكل و بلاوي كتير
    فالناس بتلاقي حاجه تفرحهم
    او تقدري تقولي
    بيتلككوا لأي حاجه عشان يفرحوا و خلاص
    الفرح بقي صعب في الزمن ده !!!

    و ان شاء الله الفرح الاكبر يوم اتحاد العرب لتحرير القدس ان شاء الله و ترجع لينا تاني

    ردحذف
  3. الانظمه المستبده ترفع الأن شعار " الكره أفيون الشعوب"

    ردحذف
  4. اممممممممممم

    مش عارف ليه

    رغم انى كروى جدا وبعشق الكورة كمان


    وفرحت امبارح

    ورغم كده كنت شاعر ان فيه حاجة ناقصة
    ومش عارف السبب


    اعرف ناس اصحابى على الفايس بوك كانوا بيشجعوا غانالمجرد
    ووجود مثل علاء وجمال مع المنتخب فى الماتش النهائى شىء مستفز


    طبعا انا مش كده
    انا شجعت مصر اوى رغم كل شىء


    اما بالنسبة للحاجة اللى ناقصة

    هو انه انتصارات الكرة تنسب لغير اصحابها
    وان الانتصار الكروى ده ممكن يغطى على خلل كبير موجود فى البلد زى ما غطى على احداث العبارة قبل كده
    وهيغطى على سيول العريش حاليا


    عموما
    لازم نعطى لكل شىء قدره
    لازم نفرح اه
    بس مش اوى كده انا كنت حاسس ان المدينة كلها كانت بره البيت بتحتفل امبارح
    وبصراحة بعد ماتش الجزائر اللى كان فى السودان
    انا حرمت اعشم نفسى اوى علشان ما ازعلش اوى عملا بقول بن عطاء
    ليقل ما تفرح به يقل ما تحزن عليه


    كفاية كده علشان انا طولت اوى

    تحياتى

    ردحذف
  5. السلام عليكمـ

    إذا انشغل المسلمون عن إسلامهم بالكرة ..

    فقل على الدنيا السـلام

    ردحذف
  6. السلام عليكم ورحمة الله
    أختي كلمات من نور..أًسقطت أحزاننا ومخاوفنا إذن على تلك اللعبة ولكنها للأسف لم تنته بل أصبحت تلك اللعبة وسيلة لتخدير الشعوب التي أستجابت ببساطة...لا ألومك على فرحك بهذا الفوز ولكنه حتماً ليس بنصر كما أسماه الكثير من الأشخاص..أسعدني وجودك كثيراً في مدونتي...ودمتي في طاعة الله

    بحر الإبداع...
    كلماتك موجعة ولا يسعني إلا أن تفق معها لن أقول أن جميع المسلمين أنشغلوا بها ولكن للأسف كثرة هم من أنشغلوا بها واعتبروا الفوز نصراً...

    سبايدر مان...
    ندعوا الله فعلا أصبح الفرح نادراً هذه الأيام..ولن يتحقق ذلك الفرح أو السعادة لأمتنا إلا بالتوحد وبعودة أقصانا الأسير لذا أدعوا الله معك ن يوحد شمل أمتنا ويفك قيد أقصانا وسائر بلاد المسلمين

    م\حسين اللزومي
    نعم تبحث الحكومات عن شئ يخدر شعوبها ويجعلها تغفل عما يحدث حولها من المصائب..وحتماً الكرة ليست الأفيون الوحيد الذي يقدم للشعوب ولكنها الآن الأكثر فعالية..

    د\عرفة
    ليتهم يخفون مصائبهم بالكرة فحسب،بل يخدرون الناس عما حولنا من مصائب...عن أقصانا ..عن دمائنا المنتهكة في كل مكان وأتفق معك في أننا لا نعطي أي شئ قدره بل نحن حتماً في مصر لا نعطي أي شئ حقه..وللعدل ليس في مصر فحسب بل في كل العالم العربي..

    ردحذف
  7. يلا خلى الشعب المصرى يفرح شوية دا غلباااااااااااان

    ردحذف
  8. السلام عليكم
    جميل ان نفوز
    ولكن يخطلت بنا الامر كثير بين الفوز والنصر
    انها ليست الا كره قدم
    ليس نصر وانتصار انها ليست حرب
    ذى ما بيزيعو فى التليفزيون اغنيه شاديه حقنا رجعلنا تانى
    لاحول ولا قوه الا بالله

    ردحذف
  9. خبر مهم لمدونى الاسكندريه
    .................

    ندعوكم لحضور ورشة عمل وذلك يوم الأربعاء الموافق 17/ 2/ 2010فى تمام الساعة الثالثه؛ فى الإسكندرية مقر كتلة نواب الإخوان المسلمين؛ بمنطقة سموحة - شارع السوبر القديم - أعلى صيدلية البر.

    ننتظركم

    وفقكم الله
    ................
    كل سنه وانتم طيبين بمناسبه المولد النبوى فى مسابقه ان شاء الله وفى جوائز كمان ندعوكم للمشاركه فى المسابقه
    وان شاء الله الاسئله سهله

    ردحذف

قال تعالى (( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))

لنحيا بالقرآن..

TvQuran