السبت، 3 أكتوبر، 2009

صفقة الحرائر ...


















وأخيراً وجد صراخهن صدى،وأذن تسمع.. عشرون أسيرة،وطفل..أصغر أسير في العالم..
رغم أننا لا نختبئ خجلا عندما نتحدث عن وجود نساء..مسلمات ..وحرائر في سجون الصهاينة..

رغم أن هذا أصبح بالنسبة إلينا شئ عادي ..

رغم أننا ننام مرتاحي البال،وفي أيدي الصهاينة أكثر من أحدعشر ألف أسير،وأسيرة،ورغم ذلك نجد أنفسنا نضحك ونمرح،ولا نتذكرهم فقد نسينا معاناتهم وأسرهم...

رغم محادثات الخيانة المستمرة التي لم تسفر إلا عن التنازلات والتنازلات فحسب...

رغم الحكام الذين لا يتمسكون سوى بكراسيهم..ومناصبهم..وتذللاتهم،وخضوعهم لأعدائنا كي يستمروا في تلك الكراسي...

رغم أننا أصبحنا أمة لا ترى..وشعوباً لا تنطق..وحكاماً باعوا آخرتهم بدنياهم...

رغم كل ذلك بل وأكثر...

أخيراً وجدنا فينا من يسمع، ويرى...

وجدنا من باع دنياه مقابل آخرته،بل طلق دنياه ثلاثاً لأجل آخرته...

وجدنا من حرر جزءاً من أرضه... من دافع عن حرائره،بل بذل لهم روحه وماله...

وجدنا اخيراً معتصماً ..بل الآلاف منه...
رأينا بعض الأسيرات أخيراً،وقد خرجن،بعز وشرف رغم الخيانة..ورغم التنازلات..ورغم أنف سلامهم الزائف..ورغم الصهاينة وأحبابهم...

فهل سنرى باقي الأسرى أحراراً قريباً...

هل سنرى أقصانا..مسرانا بين يدينا قريباً...

هل ستكون صفقة الحرائر نهاية للذل الذي أعتادت عليه الشعوب العربية...
هل ترانا سنتغير..نصبح أمة ،ترى.. وتسمع،بل،وتتحرك...

هل سنودع زمن المهانة قريباً،ذاك الزمن الذي رأينا فيه المسلمات أسيرات..الذي حاصرنا فيه أهلنا لأجل الصهاينة..الذي رأينا مسجدنا فيه يهدم وأكتفينا ببضع دمعات ،وصمتنا كعادتنا...

هل سنرى غزة..تلك البقعة الصغيرة التي نحاصرها..وقد أصبحت موضع لشروق شمس النصر، بل هي أصبحت مقر لشمس النصر..فهل سنكون من خيوط ضوءه المنتشرة في الأرض...هل سنصبح من جند النصر ...
أدعو الله أن يكون ذلك قريباً...


هناك 4 تعليقات:

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بارك الله فيكِ أختى أوجعتنى كلماتك سامحنا الله وحفظ ذوينا فى كل مكان وفك الله أسرهم وبارك مجاهدينا آمين .

    ردحذف
  2. السلام عليكمـ

    بالأمس فرحنا وغمرت الفرحة قلوبنا بتحرير الحرائر
    اليوم تمزقت قلوبنا ألماً لمشاهد الأقصى المبارك .

    مصر منعتنا نحن اهل غـزة من الوصول للأقصى ، والسعودية تلجمت بالخزي والعار ،
    لا بارك الله في أمــة صمت علمائها وتكلم فيها حكامها.

    لو تعلمين مدى الغضب في قلوبنا للدماء التي تنزف في القدس الأسير ،،
    تعرفين يوماً سيثور أطفال غـزة ، ولن يروا أمامهم أي شخص مصرياً كان أم عربياً.
    حوصرت غـزة من مصر وضربت بالفسفور وشنت الحرب عليها وصبرنا نحن اهل غـزة واحتسبنا الأجر عند الله تعالى ، واليوم أقصانا ومسجدنا يدنس بنعال أؤلئك الخنازير الكلاب ، وهنا قسماً برب الكعبة لا نستطيع الصبر ،

    يا مسلمون .. الأقصى عهد الله إليكم فلا تخونوا عهد الله

    ردحذف
  3. السلام عليكم
    بوست جميل
    والاجمل هو ما تم
    من تحرير الاسيرات
    ليعرف العالم كلو
    ان طريق المقاومة
    هو طريق النصر

    ردحذف
  4. حياتي نغم..جزاك الله خيراً على زيارتك وللأسف الواقع يوجع قلوبنا جميعاً فك الله كرب المسلمين في كل مكان

    أخي بحر الإبداع...لا أدري بماذا أجيبك..لا ندري ماذا أقول سوى حسبنا الله ونعم الوكيل وأدعو الله أن يفك كرب المسجد الأقصى عاجلاً غير آجل...

    سمسم\سما معكي حق في أن طريق المقاومة هو طريق النصر لنا الله أن لم يكن نهج المقاومة هو نهجنا جميعاً..
    ودمتم جميعاً في طاعة الله

    ردحذف

قال تعالى (( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))

لنحيا بالقرآن..

TvQuran