الأحد، 14 يونيو، 2009

يحسبهم الجاهل أغنياء من التعفف....








كانت من جيراني...أعرفها شكلا علاقتي بها لم تتعد سلام كانت تلقيه.... وسؤال عن حالي...وسؤالي إياها...إجابتها دائما واحدة لا تتغير...
بخير الحمد لله....
لكن ذكراها مازالت في رأسي....
كلما تذكرتها تذكرت قوله تعالى "يحسبهم الجاهل أغنياء من التعفف"...
رحلت ..وانتقلت ..وشغلتني عنها الدنيا ...
لكن مرت في أذني ذكراها... وأخبار قيلت عن أحوالها
"يحسبهم الجاهل أغنياء من التعفف"


لم أعلم حالتها صدقا....
اليوم بعد أن رحلت ....
أتذكر قول الرسول صلى الله عليه وسلم
"ما آمن بي من بات شبعان وجاره جائع إلى جنبه وهو يعلم به "
لم أكن أعلم ..فهل يشفع لي جهلي...
هل يغفر لي..
هل من حجة لجهلي إلا ما ألتمسه لنفسي....
لا أعلم.....
ولكن هل أنا وحدي..أم غيري الكثير....
نبات ولا ندري ما حال من حولنا من الجيران ......
وإن كان جبريل ظل يوصي المصطفى عليه الصلاة والسلام بالجار حتى ظن أنه سيورثه .....
وكل ما يربطنا بمن حولنا لا يزيد عن السلام وإن كنا لا نلقي السلام في كثير من الأحيان...
هل نسينا أو هل تناسينا أن ديننا قائم على رباطنا....
أننا مثل الجسد الواحد إذا أشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى...
اللهم أغفر لي ولها...اللهم إن كان لي جار في حاجة فاجعلنا أول من يقضي حاجته دون أن يسألنا....

اللهم أغفر لنا ولها وفك كربها.................

هناك 7 تعليقات:

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,,

    غفر الله لكي ولنا اختنا الكريمة .. وأثابكم الجنة على هذه الكلمات وهذا الاحساس ... ولكن والله أعلم أحيانا نعذر لجهلنا في بعض المواقف والاشياء فليس لنا الا مولانا ومليكنا الكريم العفو نرجوه لكي يرفع عنا هذا الجهل ويعينا دوما

    تقبلي مروري أختاه وان شاء الله مش آخر زيارة

    ردحذف
  2. السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
    كيف حالك يا حبيبتى ؟
    ربنا يكرمك يا رب
    ويغفر الله لك كل ذنوبك اللهم امين
    ويعينك يا رب على كل خير
    اللهم امين
    دمت بالف خير

    ردحذف
  3. المتأمل لأحاديث الرسول عليه الصلاة والسلام

    سنجده أولى الجار أهتماما كبيرا

    وأوصى عليه كثيرا
    فعلاقة الانسان المسلم بجاره هى بداية العلاقات المكونة للمجتمع

    ردحذف
  4. أخي عابر سبيل جزاك الله ألف خير على دعائك وغفر الله لنا جميعا...

    أختي ..حتى تشرق الشمس..ألحمدلله أنا بخير وجزيت يارب بكل خير وأكرمك الله

    ردحذف
  5. أخي..غاوي حرية ...
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركات
    غفر الله لنا جميعا وجزاك الله خيرا وتقبل الله أ‘ذارانا جميعا.... وأنتظر زياتك مرة أخرى

    ردحذف
  6. د\عرفة... للأسف أكثر مانفتقده في هذا العصر على الأقل في المدن العلاقات التي أوصى عليها الرسول صلى الله عليه وسلم وهي العلاقة بالجار... وحقاهذه العلاقة كما قلت بداية العلاقات المكونة للمجتمع لكن للأسف لو نظرنا من حولنا بل لأنفسنا لوجدنا أننا نغفلها أو لا نؤديها بحقها...جزاك الله خيرا على مرورك..

    ردحذف

قال تعالى (( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))

لنحيا بالقرآن..

TvQuran