الخميس، 10 فبراير، 2011

دعواتكم لنا

كالعادة، لم يخيب آمال من يعرفوه، وتجبر، وتكبر، ولكنه نسي عاقبة فرعون، بل عاقبة الحجاج، وعاقبة ابن علي، وعاقبة الطغاة من حوله، الآن، من الصعب الحديث الآن، لأنني لو تحدثت سيخرج مني كلام لا أحب أن انطق به، ولكن أستطيع أن أطلب من الجميع الدعاء لنا أن يخلصنا من هذا الأحتلال القابع على نفوسنا.

اللهم فك كرب مصر، وانصر أهلها، وانتقم من هذا الطاغية، وأعوانه، ومن يدعمه بأي شكل، اللهم احص الظالمين بددا، واهلكهم عددا، وأرنا فيهم عجائب قدرتك، اللهم ولي على مصر، وبلاد الإسلام من يصلح، اللهم اجعل نصر الإسلام عاجلاً غير آجل اللهم احفظ شبابنا وأهلنا المعتصمين، والمتظاهرين المطالبين في حقوقنا، اللهم خذه أخذاً وبيلاً كما أخذت فرعون، ومن معه، اللهم اجعل كيد الظالمين في نحورهم، ودبر لنا يالله
حسبنا الله، ونعم الوكيل
حسبنا الله، ونعم الوكيل
حسبنا الله، ونعم الوكيل

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

قال تعالى (( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))

لنحيا بالقرآن..

TvQuran