الاثنين، 31 مايو، 2010

أعذرني ياأسطول الحرية...















أبحث عن ورقة توت...أو عن أستار عملاقة..تخفيني..
أبحث عن حربة او رمح
أبحث عن أي سلاح ...
أرفعه في وجه الأعداء...
أبحث عن دمعات أسكبها من ألم وعذاب...
أبحث أبحث ..أبحث
فأنا محتله في أرضي...
تلك الأرض المدعوة حرة...
أرض لا أنطق فيها ...
لا أسمع لا أتكلم...
أرض لو خرجت كلماتي فيها
لو خرجت عبراتي فيها. أجد سلاح الغدر يعافبني...
...
أرض صارت أرض الأعداء...
كم اتمنى أن أصرخ ...املاً دنياي بصرخات الألم من السجان...
كم اتمنى أن أهدم أسوار السجان...
كم أتمنى ان أصبح حرة..في وطني ..
محتلة..ويحكمني الطغيان...
محتلة بالألم وبالقهر وبالجوع
محتلة بالأمن المزعوم ...
محتلة كي ينعم أحفاد خنازير بأمان...
محتلة رغم الكلمات...ورغم الصرخات...
فأعذرني ...اعذرني يابحر...فكلماتك تقتلني...
اعذرني فالقيد يكبل أقدامي يكبل حتى هواء سمائي...
أعذرني فحصار البحر والبر عذاب ..
لكن حصار الطغيان يفوق كل آلام الأرض وكل الطغيان...
أعذرني ياأسطول الحرية...
يامن تعجز كلمات الشعر عن شكر الشهداء..
يامن تعجز كلماتي أن تبكي شهدائك..
أعذرني ياأسطول العزة...
فالعزة رحلت من أرضي،غاضبةً من هول الطغيان...
أعذرني يادم الشهداء ..
فلا دمعي ولا الكلمات تفيك الحق المسلوب...
فبكائي لا ينزع ذلاً يملئنا...
يكفينا ألم الخزيان...
يكفينا ذل السجان..
فالألم الآن يملأكل الأركان..
يمنعنا عنكم..قيد الطغيان...
يمنعنا قيد في كل مكان..
يملئنا حزن وألم..
وصرخات من هذا الطغيان...
ياقيد الغدر..
ياطغيان الأرض الحرة...
ستزول ورب القرآن...
ستزول بظلمك وحصارك...
ستزول من كل مكان...
فالوعد الحق من رب العزة..
ان الباطل مدحور مهزوم...
والحق هو أمل الإنسان...
والحق وعد الرحمن...


بقلم
هدى زكريا...



هناك تعليقان (2):

  1. حسبنا اله ونعم الوكيل
    مش عارفة الزاى اليهود اتحسبواعلينا بنى ادمين ازاى

    ردحذف
  2. السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
    كيف حلك حبيبتى ؟
    والله لا يوجد كلام ولكن يجب ان يكون هناك فعل
    حسبنا الله ونعم الوكيل
    دمت بالف خير

    ردحذف

قال تعالى (( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))

لنحيا بالقرآن..

TvQuran