الثلاثاء، 15 سبتمبر، 2009

وسأفرح بالعيد...











سأفرح بقدوم العيد
سأفرح رغم الأسوار
لن تبكي لن تدمع عيناي
فأنا منتصر رغم حصار
وحصارك لن يمنع أفراحي
لن يمنع بسماتي ..ضحكاتي ان تعلو
وسأمضي وبيدي لعبة مكسورة
كي افرح بالعيد
ورصاصك ذاك الذي قتل أبي
واصاب أخي بجراح مؤلمة
لن تمنع افراحي وضحكاتي
بسماتي شفاء لجراح أخي
أفراحي هدمت كل حصار
لو بنيت كل الأسوار
لوهدمت كل الأنفاق
فأنا حر طليق
وسأفرح بقدوم العيد
لأني أتمنى العيش شهيد
فارحل واحمل أسوارك
أرحل
قد عشت ودمت في العار
وأحمل ذل المحتل
وتذكر خندق وجيوش
وأحزاب ضلال
وضياء من قلب الصخر
يبشرنا بنصر وفتوح
وراية إسلام في كل مكان
وتذكر نظراتي الآن
نظرات فرحى بالعيد
نظرات صامدة رغم حصار
وتأمل ألعابي المكسورة
كسرتها شظايا صاروخك
ةتأمل قبر أبي ودموع الأم المكلومة
ودماء سائلة في كل مكان
وتذكرني
يوم آتيك بسلاحي
يوم يسيل دمك
وتذكر كلماتي فلن أنساك
وأعلم اني مازلت سأفرح بالعيد
رغم حصارك
ورغم الألعاب المكسورة
ودموع الأم المكلومة
ووداع شهيد
وجراح أخي النازف
التوقيع:
طفل من غزة




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

قال تعالى (( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))

لنحيا بالقرآن..

TvQuran