الاثنين، 11 مايو، 2009

من أشعار د:عبد العزيز الرنتيسي...


كلمات مثل هذا الأسد يجب أن تنقش بحروف من ذهب...رحمه الله..وتقبل جهاده..



إلى أطفال غزة تسمعـوا

إلى أطفال غزة تسمعـوا
عن مولد الأصباح من رحم الديـاجر


عودوا إلى القسام يسلخ من ظلام
الليل بالأكفان مجداً للأواخـــر


ونراه يغزل في الدجى المسكـون
بالآهات من خيط الأصيل مدى الخناجر


عودوا إلى المشلول ياسين العـلا
بحماسه دارت على البغي الدوائــر


من جوف بطن النون يهتف غاضباً
لا سلم أو يجلو عن الأقصى الكوافـر


عودوا إلى الخنساء تكظم غيظهـا
لتثور بركاناً يزلزل كـل خــائـر



عودوا إلى الرشاش تخضله اللـحى
بخنادق الإخوان بصــور بـاهــر


عودوا إلى يبنا إلى يافــا إلـى
بيسان ترقـب من يزف لـها البشائر


للمجدل المحزون يسكب في الدجى
عبراته الحرّى على أطـلال عـاقـر



لجبالنا الشماء تـرفع هامــها
لمروجنا الخضراء تنتظر الحــرائــر


عودوا إلى آثارها آبارنا
أشجارنا الخـضراء تنتـظـر الحرائر


عودوا إلـى مرج الـزهور لتعلموا
أن المبادئ لا تـذل إلى مـكـابـر


يا زمرة الأقزام كــــيف ترونها
أرضاً بلا شعب فتـعساً للمــغائر


فلمن فـلسطين الرباط ومــن له
المسرى وحتى النصر أين وأين ثائر


أين الشــــعارات التي قد ظللت
منـا الألوف وزيفت فيـض المشاعر


كم أزكمت منا الأنوف تـرى وكم
قد بح من فرط النباح بها حنــاجر


النصر آت !!! أين هو ؟ فالـعين لا
تعمى ولكن يا لها تعمى البـصـائر


فالنصر يهدى للتقـاة تفـــضلاً
والله لا يُعلى ســـنام النصر فاجر


يا أيها المهزوم لم يسلم لنا
وطــن ولا بقيت تلمــلمنا أوامر


لكنـــني والحق يشـــهد أنني
آبي القنوط فذاك من شــيم الكوافر


فغدا تعود لنـا الديــــار تبثنا
أشواقها ونقــيل في ظــل البيادر


.................................................

ياطائر الدوح...

يا طائر الدوح بلغ أمة العرب
أني كفرت بهذا الصمت واللعب
يا للهوان فعرض العرب منتهك
والشعب بات أسير الزيف والكذب
هذي فلسطين يا ابن العرب في نصب
والكفر يعثو بترب القدس والنقب
والقدس تصرخ بالإسلام نصركم
لا بالطبول وبح الصوت بالخطب
هذا الرسول بجنح الليل شرفني
على البراق يغذ السير في طلبي
وذا الخليفة عند الباب يطرقه
يحرر البيت من رجس لمغتصب
من لي بخالد سيف الله مسلول
من لي بحمزة والقعقاع للندب
من لي بحطين تحيي مجد أمتنا
كي ينشر الأمن في الوديان والهضب
أبو عبيدة في عمواس يحرسني
وذا معاذ يقود الصحب كالشهب
فأين أمثالهم مني وليتهم
ما فارقوا صخرتي في المسجد الرحب
فالمجد ضاع وبات الذل يخلفه
يوم التقينا لجمع المال والذهب
والبعض صار يؤم الدب يعبده
والجل صار لأمريكا كما الذنب
هذا مليك يقود القمع في بلد
وذا رئيس يعد الشعب للنصب
أما هناك بأرض الأرز واأسفي
بت القتال رباط الدين والنسب
لبنان من للثكالى من بني وطني
من الأرامل من للأهل والسلب
من لليتامى يعيد اليوم بسمتهم
فأبكي فلسطين يا للعار وانتحبي
من للمخيم في بيروت منتحرا
يشكو الدمار بفعل القيم الخرب
حب الزعامة أعمى اليوم مقلتهم
فأهلكوا الحرث والولدان والنشب
والخصم يرقب نشوانا مجازرهم
وفي الظلام يمد النار بالحطب
لكن فلسطين قري العين وانتفضي
هذي حماس تعد النشء في الشعب
فبالعقيدة ساد الدين وانتشرت
جند الإله تدك الكفر باللهب
وبالعقيدة صار العز شيمتنا
نأبى الهوان وخفض الرأس في الكرب
هذا الشباب يخاف الكفر غضبته
يرمي الجنود بزخات من الحصب
يلقي الرصاص بآيات يرددها
ففي الكتاب دليل النصر للنجب
وللشهيد بآي الله منزلة
تبقي المجاهد في شوق إلى الرتب
يا راقصون على آهات أمتنا
هذي الجموع تشق الدرب للأرب
هذي الجموع تقول الله غايتنا
فأبشر محمد عاد المجد للعرب

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

قال تعالى (( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))

لنحيا بالقرآن..

TvQuran